انطلاق أشغال المؤتمر الفني الخامس عشر لاتحاد سلطات الضرائب في الدول الإسلامية

أفتتحت اليوم في نواكشوط أشغال المؤتمر الفني الخامس عشر لاتحاد سلطات الضرائب في الدول الإسلامية الذي تحتضنه موريتانيا لأول مرة .

وسيناقش المؤتمر على مدى أربعة أيام مواضيع تعتبر من التحديات التي تواجه الإدارات الضريبية في الدول الإسلامية من بينها مواضيع تتعلق بتسيير المخاطر في المجال الضريبي والحوافز الضريبية وأثرها إضافة إلى ورشة عمل حول اجراءات حماية البيانات وتدابير السرية في الإدارة الضريبية .

وأكد الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية السيد محمد ولد كمبو في كلمة بالمناسبة، ان تنمية بلداننا اليوم تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى تعبئة الموارد الضريبية الداخلية من اجل تغطية تكاليف التنمية في شتى المجالات التي ترتبط بالعيش الكريم للمواطن.

وأوضح الوزير أن بلادنا حققت في العقد الأخير في مجال تعبئة الموارد تطورا هاما دون زيادة في نسب الضرائب اوضع ضرائب اضافية في منظومتنا الضريبية ، مبرزا في هذا السياق الجهود التي قامت بها موريتانيا لتحسين مناخ الاعمال.

ودعا الى التركيز على المواشع المتعلقة بالتهريب العابر القارات الناتج عن امكانية غش وتهرب الشركات الدولية في معاملاتها وكذا الاهتمام بالمخاطر الضريبية .